صرخة الشعب المغربي




سجل معنا وأعلن عن صرختك عاش الشعب


صرخة الشعب المغربي | Le Cri des Marocains | The Screaming of Moroccans
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عن أي اغيير نتحدت و تتحدتون؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنسلطانة
مشرف شباب 20 فبراير
مشرف شباب 20 فبراير


عدد المساهمات : 7

06032011
مُساهمةعن أي اغيير نتحدت و تتحدتون؟

[size=29]عن أي تغيير نتحدث وتتحدثون ؟
[/size
]
إن الأمةَ يا إخواني الفضلاء -وصدقوني أنْ لا سخريّة ولا نفاق في لهجتي- على رأس مُنعَطفٍ تاريخي. وأنتم جزءٌ لا يتجزأ من الأمة. والقفز على حضوركم وكأنكم عدمٌ وهمٌ لا يساوِرُ عقولنا. فلا مناص من التعامل بيننا. فلا يبقى، إن لم يستجبْ بَعْضكم للكلمة السواء، والتوبة العامة، والميثاق الإسلامي، إلا أن تُعيرونا آذانكم وبعض وقتكم تنتزعونهُ من


المهام السياسية المتزاحمة. إن لم يستجب بعضكم للكلمة السواء ويُشاركْ في بناء ما هدمته الفتنة، فلا أقلّ مِن أن يكونَ ذكيّاً ليقِفَ في الشارع العام موقفا مُشْرِفاً يخوّلُه مشاهدة موكبِ التاريخ مارّا بسَكينةٍ واثقة بالله عز وجل. أو يكونَ بصيرا بشؤون آخرته، مِمّن يستمعون القول فيتبعون أحسنَه. أحسنُ القوْل ما دلَّك على مصيرك إلى الله، وعلى أقومِ السبُل لتعبدَ الله، وتجاهدَ في سبيل الله جهاداً هو سنَامُ الإسلام، وسنامُ الجهاد -وأستغفر الله- هو إبرامُ ما نقض مِن عُرا الإسلام. نحن على وَشْك أن نستخلصَ زُبْدَة ما تمخَّض عنه هذا الحوار، فنحبّ أن نُسمِع أنْفسنا ومَنْ حولنا مِمّن يَسمع أنه مُنعطَف تاريخيٌّ في حياة الأمة، وأنّ التغيير على لساننا ليس مُجرَّد تعاقب على السلطة تعاقبا ديمقراطيا، ولا خلوداً في السطلة خلوداً ثوريا، ولاَ استعمالاً للسلطةِ مَحْضِ السلطة، ولا إقصاءً لأيٍّ كان من كفاءات الأمة ورجال الأمة ونساء الأمة. لا، وليس التغيير الذي نقول به ونعمل عليه مشروعَ تنمية يقف عند التنمية، أو مشروعَ عدالة اجتماعية ينْحَدُّ في إدماج اجتماعي يُقارب بين طبقات الناس في المعاش، أو مشروعَ حضارة مهدّدةٍ تدافع عن وجودها وبقائها يكون بقاؤها غايةَ المُنى وازدهارُها النصرَ المُبين، ولا مشروعَ هُوَيّة يُخْشى عليها أن تذوب وتضمحلّ في الهُوَيَّات الغالبةِ


ويكون الحِفاظُ عليها من الاندثارِ أقصى ما تصبُو إليه الأمة. التنميةُ وشروطها، والتميّز الحضاري ولوازمه، والعدالة الاجتماعية وما تُقرب وما تدمج، والهُوَيّة الخاصَّةُ وما تحافظ، كل هذه مجالاتٌ للتغيير الذي ننشُدُه، جسمٌ ومظهَرٌ. الروح المحرِّكة التي بها تحيى التنمية، وتتأتّى العدالة، وتتألق الحضارة، وتتميز الهوية، إن لم تكن روح الإيمان بالله ورسوله، وشريعةَ الإسلام فإنما نحن ناس من الناس. لا نكون خير أمة أخرجت للناس كما يريد الله تعالى لنا. نكون بجهود تنفُخُ فيها روحٌ غيرُ روحنا ناسا من الناس، لا نكون الأمة حاملة الرسالة للعالمين. يَحْيى الإنسان منا، ومن غيرنا، ويموتُ وهو لا يعرف معنى بعثِ الله تعالى الرسلَ إلى الإنسان والجانّ، ومغزى الرحمة التي جاء بها للإنسان والجان محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم. يحيى ويموتُ ولم يسمع النبأَ العظيم، نبأ الآخرةِ والسعادة والشقاءِ الأبديَّيْن في الآخرةِ، لأنّ المناخ الاجتماعي، والجو الثقافي، والهوية الحضارية، والتنمية البشرية الاقتصادية، أشكال بلا مضمون، وكلمات جوفاءَ في العالَم، لأنها انسلخت من دينها، وتخلّت عن الإنسان، وخذلت الإنسان، وغدَرَت بالإنسان، لما تخلت عن الدين الرحمةِ للإنسان والجان. ما يُقيم أوَدَ الجِسم والشكل والوجودِ الماديِّ المعاشيِّ في الدنيا أمر


نلتقي عليه مع الأحزاب السياسية. والدولة، ونظام الحكم، والسلطة، والتحكم في الأرزاق، وإنتاج الأرزاق، وتوزيع الأرزاق، موضوعات الرهان السياسي، ونحن فيه والأحْزاب السياسية في حَلْبةٍ واحدة. وسيلتنا ووسيلة الأحزاب السياسية من حقيبة تشبه الحقائبَ السياسية شرقا وغربا. والديمقراطية، كلمةُ العصرِ السحرية، أمثَلُ ما هو مُتاحٌ من بين ما يُداعب آمالَ الأحزاب السياسية. أما ما يقيمُ أوَدَ الإنسان الراكع بين يديْ هواه وأوثانه وشهواته وجهله بالله وبمصيره إلى الله، فهو أمرٌ لا خبَر للأحزاب السياسية عنه، فإن كان لها خبرٌ في ماضي وطنيتها فقد طُوِيتْ تلك الصفحة، والدنيا اليومَ لاييكية تفَرّغُ السياسيّ وحزبهُ من شؤون الدين، وتنسيه شؤون الدين، وتشجعه ليَنْفُضَ يده من شؤون الدين. فالدين في ركن المسجد مَقيلُهُ ومبيتُهُ.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

عن أي اغيير نتحدت و تتحدتون؟ :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

عن أي اغيير نتحدت و تتحدتون؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صرخة الشعب المغربي :: ساحة التدوين والمقالات :: مدونوا ثورة المغرب-
انتقل الى: